منتدى ألأحلام المصرى

نتمنا ان تكون معنا

انتا غير مسجل

من أحداث ليلة القدر: (ج 2) - الدعوة لكسب العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من أحداث ليلة القدر: (ج 2) - الدعوة لكسب العلم

مُساهمة من طرف تيتو1 في الأربعاء سبتمبر 24, 2008 1:16 pm

من أحداث ليلة القدر: (ج 2) - الدعوة لكسب العلم


حامد المهيري

بعد الحديث عن نزول القرآن ليلة القدر، وجمعه، ومضمونه، نواصل الحديث عن دعوته لكسب العلم، فالآيات الأولى منه نزولا تمجد العلم "اقرأ باسم ربك الذى خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم. علم الإنسان ما لم يعلم" "العلق آيات 1-5".

بدأ نزول القرآن بكلمة "اقرأ"، والقراءة أوسع أبواب العلم ثم ذكر خلق الإنسان فبدأه من علق وهو دم مجمد، وهذا لفْت للبصائر إلى أطوار الإنسان عند التكوين لكى نتأمل ونبحث فنعرف ونعلم، ثم انتقل إلى ذكر التعليم فى تصريح وأن الله القادر هو الذى علم الإنسان ما يجهل، نتأمل فى القرآن فإذا بالعلم متناثر فى كل آياته سواء ما تعلق منه بالحياة الإنسانية وهى أرقى أنواع الحياة فى الأرض "فلينظر الإنسان مم خُلق. خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب. إنه على رجعه لقادر" "الطارق آيات 5-8"، أو ما تعلق بالآفاق العليا كقوله "والشمس تجرى لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم. والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم. لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلك يسبحون" "يس آيات 38-40".

ولكنه ليس من المعقول ولا من المقبول أن يستطرد القرآن فى حديث العلم فيذكر سائر التفاصيل فى العلوم والسنن الكونية والظواهر الطبيعية وإلا كان ذلك تعطيلا للعقل البشرى عن البحث والتأمل والاستنباط أن الإسلام قائم على تحريك هذا العقل وتمجيده إذا بحث واستقام تفكيره. ومن هنا جاءت آيات الدعوة إلى النظر فى ملكوت السماوات والأرض "قل سيروا فى الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق" "العنكبوت آية 20" "أوَلم ينظروا فى ملكوت السماوات والأرض" "الأعراف آية 185" "أفلم يسيروا فى الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها" "الحج آية 46" "أفلم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج" "ق آية 6"، وكثير من الآيات الكونية والعلمية فى القرآن تميل إلى التعميم وترك التفصيل والتحديد لينشط العقل بعد إرشاده وتوجيهه فيستخرج ويستنبط.

فالقرآن مثلا يقول "أأنتم أشد خلقا أم السماء. بناها رفع سمكها فسواها. وأغطش ليلها وأخرج ضحاها. والأرض بعد ذلك دحاها. أخرج منها ماءها ومرعاها. والجبال أرساها" "النازعات آيات 27-32" ولكن كيف؟ ولمَ؟ ترك التفاصيل لمجهود العقل. والقرآن يقول "وأرسلنا الرياح لواقح" "الحجر 22" ولكن كيف ترك هذا لمجهود العقل "سنريهم آياتنا فى الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" "فصلت آية 53".

وموقف القرآن من العلم يفسره القرآن نفسه، فإنه فى موطن يخبرنا بأن ما بلغناه من العلم ضئيل قليل "وما أوتيتم من العلم إلا قليلا" "الإسراء آية 85"، ثم يرشدنا فى موطن ثان إلى أن الله هو المعلم الأكبر فتجب الاستعانة به "وعلمك ما لم تكن تعلم" "النساء آية 113" ثم يحرض على طلب المزيد من العلم "وقل رب زدنى علما" "طه آية 114".. القرآن يعنى بالثقافة العقلية، فيحدثنا عن التشريع والتاريخ ومشاهد الطبيعة وما وراءها ويستثير العقل للنظر والتأمل والاستنباط والإدراك والاعتبار وينوه بمكانة العقل المؤدى إلى دقة الفهم وصدق العلم فقال "وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون" "العنكبوت آية 43".

ويعنى بالثقافة النفسية فيحدثنا عن القلوب والمشاعر، وعن الأهواء والشهوات، وعن دقائق النفوس وأغوارها وطرق تهذيبها فيقول "وفى أنفسكم أفلا تبصرون" "الذاريات آية 21" "ونفس وما سواها. فألهمها فجورها وتقواها. قد أفلح من زكاها. وقد خاب من دساها" "الشمس آيات 7-10" ويحدثنا عن الثقافة المادية التى تيسر مطالب الحياة ومصالح البشر فيذكر ما أنعم الله به على الإنسان من نعم خافية وبادية "وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة" "لقمان آية 20"، ويدعو الإنسان إلى تحصيل هذه المنافع عن طريق أسبابها ووسائلها "ولا تنس نصيبك من الدنيا" "القصص آية 77".

وتكلم عن العقائد والعبادات والمعاملات والأفراد والأسرة والمجتمع والأخلاق والسلوك، ومختلف العلاقات بين الناس فضرب أمثلة عن كل ذلك للتذكير "ولقد ضربنا للناس فى هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون قرآنا عربيا غير ذى عوج لعلهم يتقون" "الزمر الآيتان 27-28".
القرآن سبب نشأة العلوم الإسلامية والعربية فالمسلمون وضعوا النحو ليتجنبوا بالتزام قواعده اللحن فى القرآن وعنوا بالتفسير الذى نشأ ليفصل وجوه الإعجاز والتشريع فى القرآن. واهتموا بالحديث الذى صار علما ليحفظ سنة الرسول، صلى الله عليه وسلم، التى تعتبر مذكرة تفسيرية للقرآن واعتمدوا الفقه الذى نشأن ليستمد الأحكام من القرآن.

ولو تعمقنا فى البحث لوجدنا أن مجموعة المعارف التى تتكون منها ثقافة الأمة كان الينبوع الذى تفجرت عنه مباشرة أو بطريق غير مباشر هو القرآن الذى حث على المعرفة وحرض على طلب العلم والتوسع فيه إلى أبعد مدى مستطاع. فالفرقان يذكرنا بخلونا من المعرفة منذ ولادتنا ويرشدنا إلى الوسائل التى ينبغى استخدامها فى التعلم "والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون" "النحل آية 78".

لئن كان القرآن نزل بين العرب وبلغة العرب فهو دعوة موجهة للإنسانية عامة لا فرق بين عربى وأعجمي، وأمة وأمة، وجنس وجنس، فالله تعالى وضح ذلك لرسوله ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم "وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا" "سبأ آية 28 مكية" "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" "الأنبياء آية 107 مكية" "وما أرسلناك عليهم وكيلا" "الإسراء آية 54 مكية".

وحسب ما جاء فى كتاب "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم" لابن تيمية قال النبى الرسول صلى الله عليه وسلم "إنا معاشر الأنبياء ديننا واحد" وهو عبادة الله وحده لا شريك له وهو يعبد فى كل وقت بما أمر به فى ذلك الوقت وذلك هو دين الإسلام فى ذلك الوقت، وتنوع الشرائع فى الناسخ والمنسوخ من المشروع كتنوع الشريعة الواحدة.

فكما أن دين الإسلام الذى بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم هو دين واحد ومما نسخ أن الله شرع لبنى إسرائيل السبت ثم نسخ وشرع لنا الجمعة، وحرم الاجتماع يوم السبت فمن خرج عن شريعة موسى قبل النسخ لم يكن مسلما، ومن لم يدخل فى شريعة محمد صلى الله عليه وسلم بعد النسخ لم يكن مسلما، ولم يشرع لأى نبى أن يعبد غير الله "شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذى أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولا تفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم إليه" "الشورى آية 13 مكية" فأمر الرسل، أن يقيموا الدين ولا يتفرقوا فيه. "يتبع"

avatar
تيتو1
الفنان
الفنان

ذكر
عدد الرسائل : 41
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من أحداث ليلة القدر: (ج 2) - الدعوة لكسب العلم

مُساهمة من طرف ياسر عبد الباقي في الجمعة أغسطس 12, 2011 1:20 am

avatar
ياسر عبد الباقي
الفنان
الفنان

ذكر
عدد الرسائل : 3546
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى