منتدى ألأحلام المصرى

نتمنا ان تكون معنا

انتا غير مسجل

هل يجوز الشرب قائما

اذهب الى الأسفل

هل يجوز الشرب قائما

مُساهمة من طرف سراج منير في الجمعة أبريل 06, 2018 10:15 pm

[size=32]هل يجوز الشرب قائما[/size]

[size=32]السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة [/size]

[size=32]نهى رسول الله صلى الله علية وسلم عن الشرب قائما [/size]

 

[size=32]  أما حديث شرب الرسول قائماً، فهذا   ثابت،[/size]

[size=32] ولكن لا يستطيع أحد أن يقول: إن الشرب من قيام سنة ، أي يتقرب بالشرب قائماً إلى الله عز وجل ، وإنما أكثر ما يمكن أن يقوله القائل: إنه أمر جائز ، ومع ذلك فإنه مخطئ ، كيف ؟.[/size]

[size=32]الجواب من ثلاثة وجوه:[/size]

[size=32]أن النبي [size=32]r[/size][size=32] لما شرب الرسول قائماً ، إما أن يكون شربه قبل نهيه ، فقد جاء في أكثر من حديث النهي عن الشرب قائماً.[/size][/size]

[size=32]فإذاً في سبيل للتوفيق بينما صح من فعله عليه السلام من شربه قائماً، وبين نهيه عن الشرب قائماً ، لا بد في سبيل التوفيق من جواب:[/size]

[size=32]أول جواب: أن فعله كان قبل نهيه.[/size]

[size=32]الجواب الثاني: أن فعله كان لعذر، وهذا جائز أن يشرب الإنسان قائماً لعذر ،  .[/size]

[size=32]العذر الثالث والأخير: أنه من الممكن أن يكون من خصوصياته.[/size]

[size=32]لماذا يلجأ العلماء لتطريق مثل هذه الاحتمالات الثلاثة ؟.[/size]

[size=32]قالوا: في سبيل المحافظة على قوله عليه السلام ، الذي باتفاق العلماء يكون شريعة عامة، أما الفعل فيعتبره ويحيط به احتمال من هذه الاحتمالات الثلاثة.[/size]

[size=32]والدليل إذا طرقه الاحتمال سقط به الاستدلال ، وبخاصة إذا كان معارضاً لقوله عليه السلام الذي هو شريعة عامة.[/size]

[size=32]بعض العلماء [size=32]كالإمام النووي رحمه الله يوفق فيقول: النهي محمول على الكراهة ، والفعل محمول على الجواز ، أي معنى هذا الكلام ، جوازاً مرجوحاً ، لأنه يكون مكروهاً.[/size][/size]

[size=32]لكني أقول: كان يمكن أن يكون هذا التوفيق من الإمام النووي مقبولاً لولا أمرين اثنين في موضوع نهيه [size=32]  عن الشرب قائماً.[/size][/size]

[size=32]الأول: أن تأويل الإمام النووي يمشي مع نهيه عليه السلام عن الشرب قائماً وهذا في صحيح مسلم ، ذلك لأن النهي تارة يأتي بمعنى للتحريم ، وتارة بمعنى للتنزيه ، يحتمل النهي هذا ، ولكن لما جاءت هذه الرواية أيضاً في صحيح مسلم بلفظ:[/size]

[size=32]« [size=32]زجر رسول الله صلى الله علية وسلم [/size][/size]

[size=32] عن الشرب قائماً »،[/size]

[size=32] لم يسعنا أن نقبل تأويل النووي ، لأنه زجر ، لا يمكن زجر للتحريم ، وزجر للكراهة ، هذا الأسلوب غير وارد في لفظة ([size=32]زجر) ، أما في لفظة (نهى) ممكن نهي للتحريم ، نهي للتنزيه ، هذا المانع الأول الذي يمنعنا من أن نتقبل تأويل الإمام النووي.[/size][/size]

[size=32]والأمر الآخر ، وهو الأهم جداً أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم رأى رجلاً شرب قائماً ، فقال له:[/size]

[size=32]«[size=32]قة قة فقال الرجل لما يارسول الله فقال رسول الله [/size][/size]

 [size=32]يا فلان أترضى أن يشرب معك الهر ؟. قال: لا يا رسول الله ، قال:[/size]

[size=32] فقد شرب معك من هو شر منه ، الشيطان » .[/size]

[size=32]ما أظن أحداً يمكن أن يتأول أن شرب الشيطان ، أو تعاطي سبب شرعي يسمح المسلم لنفسه أن يشاركه الشيطان في طعامه وشراب ، يقال: هذا جائز ، لكنه مكروه كراهة تنزيهية ، ما أحداً يمكن أن يقول هذا الكلام.[/size]

[size=32]فإذاً إذا ما أمعنا النظر في قوله عليه السلام لذاك الشارب:[/size]

[size=32]«[size=32] لقد شرب معك من هو شر من الهر، الشيطان »، إذاً هذا دليل واضح ، أن الشرب من قيام حرام ، لأنه يشاركه في شربه الشيطان.[/size][/size]

[size=32]ثم تمام الحديث يؤكد هذا وهو قال له عليه السلام: [size=32](قِه ، قِه) ، هل يقال هذا بالنسبة لمن أتى أمراً جائزاً   ؟.[/size][/size]

[size=32]هذا غير معقول ، ولا مثيل له أبداً في الإسلام.[/size]

[size=32]من أجل ذلك نحن نقول: صدق من قال: شرب عليه السلام قائماً روايةً ، وأخطأ درايةً ، إذا قال: يجوز الشرب قائماً بدون عذر.[/size]

[size=32]وهى سنة من احياها فلة اجرها واجر من يعمل بها الى يوم القيامة [/size]

[size=32]والحمد لله رب العالمين [/size]

سراج منير
الفنان
الفنان

ذكر
عدد الرسائل : 148
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 06/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى