منتدى ألأحلام المصرى

نتمنا ان تكون معنا

انتا غير مسجل

"نعم المذكّر السبحة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"نعم المذكّر السبحة"

مُساهمة من طرف سراج منير في الجمعة فبراير 03, 2017 10:20 pm

"نعم المذكّر السبحة"

(حديث موضوع) :

ثم إن الحديث من حيث معناه باطل لأمور :

 

الأول:

أن السبحة بدعة لم تكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم إنما حدثت بعده صلى الله عليه وسلم

فكيف يعقل أن يحض صلى الله عليه وسلم أصحابه على أمر لا يعرفونه ؟

والدليل

   ما روى ابن وضاح في

 " البدع والنهي عنها

عن الصلت بن بهرام

قال :

 مر ابن مسعود بامرأة معها تسبيح تسبح به فقطعه وألقاه ، ثم مر برجل يسبح بحصا فضربه برجله ثم قال :

 لقد سَبقتم ، ركبتم بدعة ظلما ، ولقد غلبتم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم علما ،           

 صححة الالبانى .

 

الثاني :

 أنه مخالف لهديه صلى الله عليه وسلم

قال عبد الله بن عمرو:

رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقد التسبيح بيمينه.

وقال الألباني أيضا

 

 ولو لم يكن في السبحة إلا سيئة واحدة وهي أنها قضت على سنة العد بالأصابع أو كادت مع اتفاقهم على أنها أفضل لكفى فإني قلما أرى شيخا يعقد التسبيح بالأنامل!

 

ثم إن الناس قد تفننوا في الابتداع بهذه البدعة ، فترى بعض المنتمين لإحدى الطرق يطوق عنقه بالسبحة !

وبعضهم يعدُّ بها وهو يحدثك أو يستمع لحديثك !

وآخِر رجلا على دراجة عادية يسير بها في بعض الطرق المزدحمة بالناس وفي إحدى يديه سبحة !

 يتظاهرون للناس بأنهم لا يغفلون عن ذكر الله طرفة عين وكثيرا ما تكون هذه البدعة سببا لإضاعة ما هو واجب فقد اتفق لي مرارا - وكذا لغيري - أنني سلمت على أحدهم فرد عليّ السلام بالتلويح دون أن يتلفظ بالسلام ومفاسد هذه البدعة لا تحصى فما أحسن ما قال الشاعر:

 

وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف

 

 

 حـــكم استــعمال السبحة

 

هـل التسبيح بالمـسبحة يعتـبر من البدع ,إذا اعـتقد المـسبح أن ليـس فيـها زيادة أجـر وثـواب

 وهـل ثبت عن شيخ الإسـلام ابن تـيمية القول بأنـها ليـست بدعة ؟

 

ثبت عن شيخ الإسلام ابن تـيمية رحـمه الله أن السبحة ليسـت بدعة لكننا لا نـقول بـقوله في هذه المـسألة

 وحـسبنـا أننـا نتـابعه في أكـثر آرائه واجـتهـاداته, ولكـننـا لا نـوافقه في كـل مـا ذهـب إليـه

 لأنـه ليس نبيـا مـعصومـا يجـب عليـنا اتباعـه في كـل كبيـر وصغير

 ثـم نـحن لسـنا تيــميين ,

    ولـكن قد هدانـا الله عـز وجل إلى اتـباع السـنة وإلى عـدم إيثـار شيء يـخالف هذه السـنة ,

 ابن تـيمية -رحمه الله- ككـثير ممن يذهب إلى أن السـبحة ليـست بدعة ,إنـما لاحـظ شيئـا واحدا وهـو أنـه وسيلة للعد ,وسيلة وليـس غـاية ولـكنـه -رحمه الله- قد فاتـه شيء بل أشـياء,

 

أول ذلك:

مـع الإعـتراف من الجـميع من ابن تـيمية ومن تـقدمـه ومن تأخـر عنـه أن السـبحة لم تـكن في عـهد النبي صلى الله عـليه وآلـه وسـلم  

  فقد ذكـر

 أن السبـحة لـم تـكن مـعروفة في عـهد الصحـابة بل لم تـكن مـعروفة

 في لـغة العـرب

 لأن السـبحة في لغة العرب هي:

 النـافلة أمـا إطـلاق هذا اللفظ على هذا النـظام على هذه السـلسلة من الحـبات المـختلفة الأشـكال والألوان,

 فهـذا اصطلاح حـادث لغة,

 كمـا أن السبحـة نـفسـها أمـر حـادث ديانة

 لقد خفي على بـعض النـاس أن النبي صلى الله عليـه وسلم

قال :

 ((مـا تركـت لـكم شيـئا يقربـكم إلى الله إلا وأمـرتـكم به ومـا تـركت شيـئا يبعدكم عن الله ويقربكـم إلى النـار إلا ونـهيتـكم عـنه ))

 

 فإذا كـان نـظرة ابن تيـمية وغيـره إلى السبحة من زاوية أنــها وسيلة للعد..

تُرى ألم يأت الرسول عليه السـلام إلى النـاس

ولم يسن لـهم سـنة بالعد للأذكـار التي أمـر أمـته أو رغـب أمـته على إحـصائـها وعلى عـدهـا؟

 

لاشـك أنـه قد جـاء ذلك بطـريقتين اثــنتين:

بقـوله علـيه السـلام

 وبفعلـه.

 أمـا قوله:

فقد مـر النبي صلى الله عليه وسلـم ببعض النسـوة فألوى إليـهن بيده إلى السـلام وقال :

(( يـا نسـاء المـسلمـات اذكرن الله ولا تـغفلن فتـنسين الرحـمة واعـقدن بالأنـامل فإنـهن مـسؤولات ومستنطقات يوم القيـامة ))

إذن هذا أمـر من النبي صلى الله عليـه وسـلم

 لعقد الذكر وعـده وإحـصائه بالأنـامل

ولم يـكتف أنـه بين لـهم هذا الحـكم الشـرعي بل قرن مـع البـيان الحـكمة ولا نـستطـيع أن نـقول العـلة في الأمـر بـعقد الذكـر والتـسبيح بالأنـامل قال علـيه السـلام :

((فإنـهن مـسؤولات ومـستنطقات يوم القـيامة ))

 

يشـير عليـه السـلام بذلك إلى قوله تـعالى:

 { اليـوم نـختم على أفـواهــهم وتـكلمـنا أيديـهم وتـشهد أرجـلهم بـما كـانوا يـكـسبون}

 

فهذه الأنـامل تـكون شـاهدة على صـاحبـها يوم القيـامة بأنـها ذكرت الله وسبـحت الله وَ وَ إلى آخـره..

  والنـاس غـافلون أو مـعرضون عـن هذه السـنة هذا بيـان رقم واحد من الرسول بالقـول.

وبالفـعل

أيـضا:

حيث روى أبو داود بإسـناده الصحـيح :
عن عـبد الله ابن عـمرو ابن العـاص  

 " أن رسـول الله صلى الله عـليه وآلـه وسلـم كـان يـعقد التـسبيح بيـمينه," أو قال: "

رأيت رسول الله صلى الله عـليه وسـلم يـعقد التـسبيح بيـمينه"

فإذن

 إذا نـظرنـا إلى السـبحة من جـانب أنـها وسـيلة للعقد ولإحـصاء العدد فهـذا قد جـاء الرسول عـليه السـلام بخـير منهـا تـشهد هذه الـوسيلة لـصاحبها يـوم القـيامة  شـهادة زاكيـة طيبة.

 

فالإعـراض عن هذه السـنة

 

 التي ثبتت بقوله عليـه السـلام وبفعـله

مـع بيان الحـكمة بتـلك الشـهادة الإعـراض عـن هذا

وهـذا بأن السبحة

 مـع الإعـتراف بأنـها لم تـكن في عـهد الرسول  

 فـهل كـان السـلف بـعد أن وُجدت السبـحة

 كـانوا  يـضعون تـسابحـهم في جـيوبهـم, فإذا مـا انتـهت الصـلاة أخـرجوهـا وجـلسوا يعدون الذكر المـشروع تعداده بالسبحة؟

 

 أم كـانوا يعقدون التـسبيح بأيـمانهم؟

 

لا شك أنـهم هكذا كـانوا لا يـفعلون.

 

فمـع مخـالفة هذه البدعة للسـنة

 لا نـرى صواب قول ابن تيـمية بـجواز اسـتـعمـالها

 وكذلك من وافقه على هذا القول فإن لـنا غُنية عن استـعمـالها بمـا بين لنـا النبي صلى الله علـيه وسلم من هذه الوسيلة الطـيبة من العـقد باليـمنى قولا وفعـلا.

كما أنـها تقليـد

من بعض المـسلمين قديـما للنـصارى

فالسـبحة أصـلها من النـصارى تـسربت إلى المـسلمين النـصارى أخـذوهـا من البوديين فهي بدعـة قديـمة من بـعض أصحـاب الأديان السـابقة قبل الإسـلام تـسربت إلى النـصارى وابتـدعـوها كما ابتدعوا الرهبانية وغيرهـا ثم تسربت من النصارى إلى المـسلمين.

فلا نـرى نـحن جواز العـقد بالسـبحة لأنـها مـعارضة للسـنة الصحـيحة.

بالإضافة إلى مـا سبق:

إن السبحـة تجـر إلى أصحـابها انـحرافات سلوكية

 فنـحن نجد كثيرا من المتـظاهرين بالزهد وبالصلاح والتقوى يعلـقونـها على أعـناقهم

,نـجد بعض القراء بخـاصة يلف السـبحة في مـعصمه ويرفع يده هكذا يقـرأ القرآن

تـجده يـفعل هكذا مـرة وهـكذا مرة

ويُلوح بـها هكذا أِشـكال وألوان ممـا يدخل في الريـاء,

 

ذلك من تـسويد الشـيطان لبني الإنـسان ومصداق ذلك قوله عليـه السـلام ((خـير الهـدى هدى محـمد))

 

 

  فكـل هذه المـفاسد تترتب من وراء الإعـراض عـن السـنة والتـمسك بالبـدعة باخـتصار أقول :

 إن السنة تنهى قولا وفعلا عن السبحة

 ولذلك فلا نـرى جـواز اسـتعمـال السبحة .

 

 

 

واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين

اعمل لله

الداعى للخير كفاعلة

لاتنسى

جنة عرضها السموات والارض

لاتنسى

سؤال رب العالمين

ماذا قدمت لدين الله

انشرها فى  كل موقع ولكل من تحب

سراج منير
الفنان
الفنان

ذكر
عدد الرسائل : 67
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 06/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى